للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         شكاية ملاكي دوار غزوان بالوما ولاد كروم بخصوص اقصائهم من السكن من المدينة الجديدة زناتة             من جديد ...غضب ساكنة المحمدية من سوء خدمات مستشفى مولاي عبد الله            
صحتي

الإغماء...و كيفية التعامل معه؟

 
إعلان
 
tv قناة محمدية بريس

شكاية ملاكي دوار غزوان بالوما ولاد كروم بخصوص اقصائهم من السكن من المدينة الجديدة زناتة


من جديد ...غضب ساكنة المحمدية من سوء خدمات مستشفى مولاي عبد الله


ساكنة البرادعة في اختجاج حاشد بسبب انقطاع الكهرباء


عمر بطل مغربي من المحمدية يتحدى المثير للجدل هشام الملولي ويطمح لمنازلته : فاص أفاص


عمال شركة سامير بالمحمدية يحتجون أمام الشركة وهذه هي مطالبهم هذه المرة..واهمها عودة الانتاج


بعد مباشر محمدية بريس واستنكار منظمة حقوقية حول طريق عين تكي والفضالات..مدير التجهيز يوضح الأمر


لقاء حصري مع جواد قنانة أو بينكو ماكيير النجوم في المغرب


حادثة سير بقنطرة سيدي عباد تتسبب في عرقلة سير لازيد من ساعة


برنامج: احوال السوق يتجول بسوق المنصورية الاسبوعي ...كلشي رخيص


سائقو سيارة الاجرة الكبيرة بالمحمدية ينظمون وقفة حاشدة لتسليط الضوء على عدة مطالب


نشرة اخبار محمدية بريس : وخبر بشأن فتح الحمامات بالمحمدية


عميد كلية العلوم والتقنيات بالمحمدية يوضح حسن تنظيم عملية اجراء الامتحانات وسط مقاطعة بعض الطلبة


أخر المستجدات المتعلقة بوباء كورونا وعملية التلقيح بالمغرب ضمن نشرة أخبار محمدية بريس


معاناة سكان دوار السباعي بجماعة بني يخلف مع الطرقات الغير معبدة


اصحاب سيارات الاجرة الكبيرة بالمحمدية يمهدون للتصدي للحافلات الجديدة

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 43
زوار اليوم 7440
 
 


هل استقر الزاكي على تشكيل "الكان"؟؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 أكتوبر 2014 الساعة 47 : 21


طل المنتخب المغربي من جديد على متابعيه و عشاق كرة القدم المغربية، عندما خاض الخميس الماضي و يوم أمس لقاءئين وديين أمام كل من نظيره من افريقيا الوسطى و المنتخب الكيني، و المناسبة هي استعداده لكأس افريقيا للأمم التي ستحتضنها بلادنا للمرة الثانية في تاريخها (إن لم يتم التأجيل)، أما الهدف فهو الوقوف على التشكيلة القارة التي دأب الناخب الوطني بادو الزاكي منذ تعيينه على رأس الأسود على تشكيلها و فك شفرتها، لكنه و لحد الآن لم يستطع أن يقف عليها أو أن يرسم ملامحها رغم اللقاءات الودية العديدة التي أجراها سواء داخل الوطن أو خلال معسكر البرتغال.

 

لكن و من خلال اللقاءين الماضيين أعطى بادو الزاكي بعض الإشارات عن الكوموندو الذي من المحتمل أن يعتمد عليه في "كان" المغرب 2015، و هي التشكيلة التي لم  تخرج عن توقعات و تكهنات المتابعين و المهتمين بالمنتخب  المغربي، و تتألف هذه التوليفة من أنس الزنيتي في حراسة المرمى، المهدي بن عطية و عصام عادوى و داكوسا و الكاروشي في الدفاع، بالإضافة إلى القادوري و مبارك بوصوفة و يونس بلهندة و نبيل درار في الوسط ثم أمرابط و عبد الرزاق حمد الله في الهجوم، وهي التشكيلة التي عدلها بادو الزاكي في اللقاء الثاني بإدخال كل من نبيل الزعر مكان الكاروشي و عبد العزيز برادة مكان أمرابط ثم الحارس ياسين بونو مكان زميله أنس الزنيتي.

 

"الفريق الذي يفوز لا يغير"

هي العبارة الفرنسية الشهيرة التي يعتبرها جل خبراء كرة القدم قاعدة كروية يعتمد عليها غالبية المدربين، و يمكن القول أن هذه القاعدة تنطلي عن تشكيلة المبارتبن السابقتين التي أظهرت انسجاما واضحا، و بصمت على اداء جميل، بل اكثر من ذلك تمكنت من تسجيل رباعية كاملة في اللقاء الأول و ثلاثية نظيفة في ثاني اللقاءات،رغم تواضع المنتخبات التي واجهها المنتخب و التي لا ترق لمستوى منتخبات الصفوة كما أنها لم تخلق أية مشاكل للمنتخب المغربي.

فعلى مستوى الدفاع، عاد من جديد، العميد مهدي بن عطية المنتقل حديثا لنادي بايرن ميونخ الألماني،  و قد بثت عودة بن عطية الثقة في مدافعي المنتخب المغربي و أعادت التوازن إلى هذا الخط الذي اعتراه الكثير من الخلل في الآونة الأخيرة، كما نسجل  أيضا انسجاما و تفاهما واضحا بين الثلاثي بن عطية – داكوسطا و عدوة الذي بدا أكثرة لحمة من ذي قبل و هو العامل الذي يشكل عنصر ارتياح لدى الناخب الوطني خاصة و انه كان مصدر قلق و نقطة ضعف بالنسبة للمنتخب الوطني، كما عرفت المباراة الثانية تألق المدافع الآخر أشرف لزعر الذي حرث الرواق الأيسر.

أما على مستوى خط الوسط، و الذي يضم لاعبين يتميزون بالسرعة على غرار مبارك بوصوفة و القادوري  بالإضافة إلى نبيل درار و نور الدين أمرابط على مستوى الأطراف، فقد أضفوا حركية و ديناميكية على أداء الأسود كما أنهم كانو وراء كل المحاولات الخطيرة و الأهداف المسجلة، هذا ناهيك عن الانسجام الواضع الذي طبع أدائهم خلال اللقاءين و قد انعكس ذلك جليا في الهدف الرابع  من اللقاء الأول الذي جاء نتيجة  لجملة تكتيكيا جميلة بدأها مبارك بوصوفها، صنعها القادوري و أمرابط و أنهاها عبد الرزاق حمد الله.

و على مستوى الخط الأمامي برز بشكل لافت في المباراة الأولى المهاجم السابق لاولمبيك آسف و الهداف الحالي لغوانزهو الصيني عبد الرزاق حمد الله، الذي أرسل إشارات واضحة مفادها انه قادم بقوة و عازم كل العزم على نيل الرسمية رفقة المنتخب، و منافسة مهاجم غرناطة الاسباني يوسف العربي الذي يمر من فترة صعبة رفقة فريقه الاسباني و المنتخب الوطني أيضا، و قد تمكن حمد الله من تسجيل هايتريك في اللقاء الأول و اظهر إمكانيات و حس تهديفي كبيرين، لكنه فقد الكثير من نجاعته في المباراة الثانية بعد إضاعته لسيل من الفرص.

 

صراع مع الزمن

يبدو إذن أن الناخب الوطني بادو الزاكي يخوض  صراعا مع الزمن من أجل تشكيل منتخب قوي قادر على مقارعة كبار المنتخبات الإفريقية، و تحقيق نتائج إيجابية في "الكان" المقبل الذي من المنتظر أن تحتضنه بلادنا منتصف يناير المقبل، و قد وضع بادو الزاكي من خلال تصريحاته السابقة نيل اللقب نصب عينيه، علما ان الجامعة الملكية لكرة القدم وضعت سقف المباراة النهائية فقط كحد أقصى للمنتخب المغربي، و هو التحدي الذي و إن لن يكون مستحيلا إلا انه يبقى صعب المنال نظرا لقوة الخصوم التي من الممكن ان يلاقيها المنتخب المغربي، و التي استعدت منذ زمن طويل على غرار غانا و نيجيريا و الكوت ديفوار و الجزائر و السينغال و غيرها من المنتخبات الافريقية العريقة و القوية التي ستكون حاضرة بنسبة كبيرة في هذا العرس القاري الكبير.

و أمام هذه التحديات، و من خلال اللقاءين الماضيين يظهر أن "أسود الأطلس" عازمون على مقارعة الزمن من أجل تحقيق اللحمة و الانسجام بين مختلف خطوط المنتخب المغربي، فرغم أنها لقاءات ودية أمام منتخبات متواضعة، لعبت العناصر الوطنية بجدية و حماس كبيرين، كما أنها باتت أكثر نجاعة هجومية بعد تسجيلها لسبعة أهداف في لقاءين دون نسيان الحصانة الدفاعية التي أصبحت منيعة ضد الأهداف إذ لم تستقبل شباك المنتخب أي هدف.

و حتى لا ننام في العسل و نكرر الأخطاء التي ارتكبناها في الآونة الأخيرة خاصة في عهد المدرب البلجيكي ايريك غيريتس، عندما كان يتألق في المباريات الودية و يعزف على وتر الخيبات في اللقاءات الرسمية، فإن هذه المباريات الودية التي حاضها المنتخب و حتى المباريات الودية اللاحقة لا تعكس بشكل جلي الوجه الحقيقي للمنتخب نظرا لتواضع الخصوم واعتبارهم كمنتخبات الدرجة الثالثة في القارة السمراء.

و في حال تأجيل "الكان" بسبب الإيبولا، فإن الوقت مازال أمام منتخب بادو الزاكي من أجل تعزيز الانسجام و تدارك الهفوات و اصلاح العيوب التي مازالت تعتري المنتخب خاصة في خط الدفاع، كما أن ن أمنتالفرصة سانحة ايضا لمجابهات منتخبات إفريقية و عالمية قوية ستكون كفيلة لأن تظهر وجهنا الحقيقي على مرآة كرة القدم العالمية، و في حال عدم التأجيل فبادو الزاكي أكد في تصريحاته قبيل اللقاء الماضي أن المنتخب سيكون في كل الأحوال جاهزا للحدث القاري.

 

نجاعة محلية

رغم أن اللقاء الأول لم يشهد سوى مشاركة لاعبين فقط من البطولة الوطنية كأساسيين، و اللقاء الثاني لم يعرف دخول أي لاعب محلي، إلا أن هذا الأخير أثبت مكانته و "نجاعته" في تشكيلة المنتخب، ففي لقاء كينيا شكل دخول المهدي قرناص   اللاعب السابق للقرش المسفيوي والمنتقل حديثا للدوري النرويجي في ربع ساعة الأخيرة الفارق بعد تسجيله للهدف الأول بمجهود فردي و بطريقة رائعة، بعد أن عجزت التشكيلة الأساسية من ترجمت الفرص إلى أهداف طيلة 70 دقيقة.

تألق المحلين تجسد أيضا عبر محسن ياجور الذي تمكن من ختم هجمة تكتيكية متقنة إلى هدف ثالث جميل و من تمريرة محكمة من لاعب الجيش الملكي  أيوب الخالقي الذي دخل بدوره في الجولة الثانية، و إلى جانب الخالقي و ياجور فقد عرفت المباراة أيضا دخول عبد الصمد شاكير عميد الجيش الملكي.

تألق لاعبي البطولة الوطنية في المباراة الأخيرة سيترك لامحالة وقعا جيدا لدى الناخب الوطني، كما أن مكانتهم في ال"كان" المقبل ستكون مهمة  إن لم نقل أساسية.



.





بعد فقدانهم لمساكنهم جراء الفيضان : مواطنون بالمحمدية لاينامون ليلا أو نهارا

مكتب فرع جامعة الحسن الثاني المحمدية يصدر بلاغ بعنوان : معتصمون أمام الرئاسة

رئيس وزراء مصر يعتذر لتونس بعد احداث استاد القاهرة

الملكية والأحزاب في المغرب مقاربة السياسة الحزبية للملكية

اللهم اجعل هذا البلد آمنا

زوجي عاجز جنسيا ماذا أفعل؟

تحليل: تبدل الاوضاع مع تشكل نظام جديد في الشرق الاوسط

حكم عزف الموسيقى وسماعها

الاستثناء المغربي وأسئلة البحث في التفاصيل

الاتحاد العام للشغالين بالمغرب يقترح حذف المجلس الوزاري والاحتفاظ بمجلس الحكومة

هل استقر الزاكي على تشكيل "الكان"؟؟





 
لكِ

ماهي مسببات إنتفاخ البطن؟ و كيف يمكن علاجها؟

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

جمعية الستار للثقافة والفن تنظم سلسلة ورشات ولقاءات تكوينية في المسرح والسينما


هادي جديدة ثاني:رئيسة الجماعة تشكر أخت الخليع رئيس السكك الحديدية لتدخلها حل مشكل الممر التحت الارضي


محمدية بريس تدين في بلاغ لها الحملة الاعلامية الشرسة من قناة الشروق الجزائرية في حق ملكنا الهمام


المحمدية:أستاذ ماهرعن حزب البيئة يدين مابثه الإعلام الجزائري من سمومه بتطاوله على الملك محمدالسادس


نقابيون في سيارة الاجرة الكبيرة بالمحمدية ينوهون بمجهودات السيد الباشا في حل مشكل الممر الارضي

 
مختلفات

وزارة الصحة توضّح بشأن شراء المغرب اللقاح الصيني بـ27 درهم للجرعة


ترقبوا آشانتي ديزاين بالاصدار الثاني من أفريكا افينيو في ريب ماركت


المغرب وفرنسا عازمان على تعزيز التعاون الأمني


العثماني: المغرب أبرم اتفاقيات مع شركتين مصنعتين للقاح ضد فيروس كوفيد -19


مصالح الأمن تحبط تهريب شحنة جديدة من المخدرات تقدر بحوالي طنين ضواحي البيضاء


الدار البيضاء.. فيسبوك تطلق "Boost with Facebook" لدعم 1000 مقاولة عبر المملكة

 
تكنولوجيا

قلق وسط مستخدمي (واتساب) بشأن تقاسم مزيد من المعطيات مع (فيسبوك)


شركة Oppo تدخل بقوة عالم التلفزيونات الذكية

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 
البحث بالموقع
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل